زيت البابونج يستخدم لتخفيف الأوجاع والآلام ومضاد للالتهابات والتشنجات، وعلاج بعض الأمراض الجلدية وبعض المشاكل في الجهاز الهضمي. يستخدم لعلاج الأرق، لعلاج الاكتئاب,الضيق والغضب. يستخدم لعلاج آلام البطن، ولعلاج تساقط الشعر. علاج محدد لفقدان الشَّهية، وعدم انتظام الدَّورة الشَّهريَّة وتقلصات الأمعاء على خلفية من الإجهاد الذهني. مناسب لعلاج الرُّضَّع والأطفال ويُهدّئ آلام الرُّوماتيزم، والصُّداع، والألم العصبي، وأوجاع الأذن، وجع الأسنان خاصة للأطفال في نموّ أسنانهم الأولى، يساعد على الاسترخاء التّام، يخفّف من التَّوتُّر والقلق، والاكتئاب. يقوي جهاز المناعة ويحفز تكوين خلايا الدم البيضاء ويقوي الطحال والكبد ويعالج فقر الدم واليرقان يشفي القرحة في المعدة والاثني عشر، يهدئ الغازات، وآلام المعدة والإسهال المزمن. له تأثير مهدئ للغاية على الجلد، ويستخدم لعلاج حب الشباب، وتهدئة الحساسية والحروق والجروح، والأكزيما، والتهاب الجلد، والصدفية، ولدغ الحشرات، يهدئ من تهيُّج الجلد والحكَّة.

زيت الثوم أمراض القلب:- زيت الثوم يحافظ على مستوى الكوليسترول في الدم وكثافة الدهون التي تساعد في علاج أنواع مختلفة من الأمراض.، يمكنك تقليل مستوى الدهون الثلاثية ضغط الدم:- ضغط الدم هو مرض خطير جدا مع استخدامه، يمكنك تنظيم ضغط الدم. معظم الناس استخدام زيت الثوم على خفض ضغط الدم، وإلى جانب ذلك، يمكن استخدامه لتنشيط الأوعية الدموية ومنع تجلط الدم السرطان:- يمكنك استخدامه بشكل فعال لعلاج السرطان وفعال بكثير ضد أنواع مختلفة من السرطان مثل سرطان البروستاتا، وسرطان المريء وسرطان البنكرياس وسرطان المعدة، وسرطان الثدي وغيرها الكثير. ويدل استخدام في جميع أنحاء العالم أنه قد خفف بنجاح من فرص الاصابة بالسرطان السعال:- يمكنك استخدام زيت الثوم ضد الحمى والسعال وأنواع من العدوى. على مر السنين، الاستخدام الناجح ضد السعال استخدامات الطهي: –وهو مفضل في جميع أنحاء العالم باعتبارها توابل جيدة جدا وباعتبارها بهار

زيت القرفة منشط للدماغ: يعزز نشاط الدماغ، وبالتالي، فإنه يستخدم كمنشط للدماغ جيد جدا. كما أنه يساعد في إزالة فقدان الذاكرة ومشاكل التوتر العصبي. ويمكن استخدامه بشكل فعال لأنواع مختلفة من الأنشطة المعرفية مثل عمليات الانتباه والذاكرة الاعتراف الظاهري، والذاكرة العاملة والمرئية سرعة استجابة المحرك. تنقية الدم: يوصى زيت القرفة الأساسي للبثور ويساعد في إزالة الشوائب الدموية وغيرها الكثير. كما أنه يساعد في إزالة الآلام. وهو يحسن إمدادات الأوكسجين، وهو أمر جيد للأنشطة الأيضية. يمكنك استخدامه للحد من فرص الحصول على النوبات القلبية هذا الزيت هو علاج رائع لتخفيف الآلام كما هي التهابات. يمكنك استخدامه لإزالة تصلب في العضلات. معظم الأطباء أوصى به لالتهاب المفاصل ولإزالة الصداع الناجم عن البرد مرض السكري: في الوقت الحاضر، أصبح مرض السكري بالنسبة لمعظمنا، وإذا كنت تبحث عن علاج المثمر لذلك، يمكنك أن تأخذ مساعدة من هذا الزيت. وينظم مستوى الأنسولين العدوى: من المعروف زيت القرفة يكون مطهر، مضاد للفيروسات، مضاد للجراثيم والخصائص المضادة للفطريات التي يمكن استخدامها للسيطرة على كلا النوعين من العدوى سواء الداخلية والخارجية

زيت القمح مشاكل تضيق الأوعية وتصلب الشرايين. يقلل من خطر الإصابة القلبية – يقلل من الإصابة بالرشح عند كبار السن ويؤخر الشيخوخة لاحتوائه على مضادات الأكسدة والفيتامينات تؤخر الشيخوخة. معالجة سوء تغذية عضلات الجسم فهو مفيد الرياضيين لأنه غني بالأحماض الأمينية. يحسن القدرة على التحمل ورد الفعل. ويزيد من الطاقة المخزونة في العضلات. فهو يحسن كفاءة التنفس والدورة الدموية ويعطي طاقة للجسم فتكون الحركة أكثر فاعلية ويساعد على تحسين أداء الجسم (الميتابوليزم) يسهل إنقاص الوزن بدون احتمال التعرض للأنيميا حيث أنه يعطي إحساس نسبي بالشبع عند تناول 1 أو 2 ملعقة كبيرة يليها كوب ماء قبل الأكل بحوالي 15 إلى 20 دقيقة. يمتص 20% إلى 30% من الدهون والجلوكوز فلا تصل إلى الجسم والملعقة الكبيرة تحوي أقل من 40 سعرة حرارية كما أنه يسهل تحريك الدهون. وبالنسبة للنباتيين يعد جرعة قوية من البروتين عالي الجودة معالجة العقم وحالات الضعف الجنسي – يقي من سرطان البروستات وسرطان المثانة يعالج تساقط الشعر ويقوي جذوره ويقضي على الصلع الغير وراثي وعلى القشرة نهائياً حيث يفرك به الرأس مرتين أسبوعياً لمدة ثلاثة أشهر يساعد على تنظيم الطعام ليصبح 3 وجبات كاملة فقط ويفيد في معالجة بعض حالات فقر الدم عند الرضع.

زيت بذر الكتان للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، يحتوي زيت بذور الكتان على نسب عالية من الأوميجا 3 الذي يساعد على توازن معدل ضربات القلب، كم يساعد أيضًا على خفض ضغط الدم المرتفع بشكل ملحوظ. وقد يكون السبب في ذلك، هو الأحماض الدهنية، لكن أيضا مجموعات الأحماض الأمينية الموجودة في زيت بذور الكتان لها تأثير فعّال أيضًا. لذلك، ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من بعض أمراض القلب أو المعرضون للإصابة بمثل تلك الأمراض، فينصح بتناولهم زيت بذور الكتان بانتظام للوقاية من السرطان ، يحتوي زيت بذور الكتان على مستويات عالية من الفيتو أستروجين، الذي يساعد على الوقاية من سرطان الثدي والمبايض، كما يعمل على الوقاية من سرطان البروستاتا بالنسبة للرجال أيضا رفع مستويات الكوليسترول المفيد HDL في الدم يساعد زيت بذور الكتان على خفض مستويات الكوليسترول الضار LDLفي الدم. فهو يحتوي على محتوى عالٍ من الألياف والدهون الصحية، مما يجعله أيضا غذاءً مثاليًا لخسارة الوزن. فقد اكتشف العديد من خبراء التغذية على مستوى العالم أن زيت بذور الكتان يساعد على الإحساس بالشعب لفترات طويلة. كما أنه يساعد على تعزيز عملية التمثيل الغذائي. بالإضافة إلى ذلك، يساعد زيت بذور الكتان على التخلص من سموم الجسم. لتقوية الشعر والأظافر يساعد زيت بذور الكتان على تقوية الشعر والأظافر، فمادة الأوميجا 3 تساعد على نمو الشعر والحفاظ على صحته وحيويته أيضا. ويحتوي زيت بذور الكتان على خواص مضادة للإلهاب، وخواص تساعد على تجديد حيوية الخلايا. ويعمل زيت الكتان كذلك على تغذية الأظافر الجافة والهشة ويمنع تكسرها للعناية بالبشرة وعلاج حب الشباب تعمل الأحماض الدهنية الأساسية الموجودة بزيت الكتان على علاج عدد من الأمراض الجلدية مثل الصدفية والأكزيما وحروق الشمس ومنع سرطان الجلد. كما أنه فعّال جدا لعلاج حب الشباب والتخلص من أثاره ويمكن استخدام زيت الكتان موضعيًا للتخلص من آثار حروق الشمس، وتعمل أيضًا الأحماض الدهنية الأساسية على التخلص من الدهون التي تعمل على سد المسام بالجلد كما يمكن استعماله كلسيون موضعي للبشرة والوجه من خلال خلط ملعقة واحدة من زيت بذر الكتان مع كوب من الماء المعدني، ثم يترك الخليط على نار هادئة حتى الغليان كي نحصل على خليط سميك، ثم تضاف ملعقة من الجلسرين للخليط ويستخدم على البشرة والوجه باستخدام قطعة صغيرة من القطن. ويمكن حفظه لمدة طويلة في الثلاجة لتحسين الحالة المزاجية مجموعات الأحماض الموجودة في زيت بذور الكتان تساعد على رفع مستويات الطاقة في الجسم، مما يساعد على التخلص من الاكتئاب والتوتر. كما يساعد أيضًا على التغلب على الأرق واضطرابات النوم. تناول زيت بذور الكتان بصفة منتظمة يساعد على مكافحة الأرق وتجنب الاكتئاب

زيت كراوية علاج عسر الهضم خليط زيت الكراوية مع زيت النعناع يساعد على علاج عسر الهضم بشكل فعال، وفقا لدراسة نشرت في عام 1999. فقد أجريت الدراسة على 120 مريضا ممن يعانون من عسر الهضم بشكل دائم، وقد تناولت مجموعة منهم خليط زيت النعناع مع زيت الكراوية. أما المجموعة الأخرى فقد تناولت الـ (دواء يستخدم لعلاج عسر الهضم وحرقة المعدة) يوميا لمدة 4أسابيع. وقد أظهرت نتائج الدراسة أن كلا من المعالجتين كانت فعالة للتخفيف من أثار عسر الهضم ولا بد من الأخذ في الاعتبار بأن استعمال زيت الكراوية منفردًا قد لا يكون له تأثير لعلاج عسر الهضم لمرضى السكري الدراسات الأولية قد أظهرت أن مستخلصات الكراوية الطبيعية تساعد على خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم. بالإضافة إلى ذلك، فقد أظهرت دراسة أخرى بأن الكراوية تساعد على خفض مستويات السكر في الدم بشكل ملحوظ، كما تساعد أيضا على خسارة الوزن ويعتبر استعمال الكراوية أمن تماما عند استخدامها كمنكه للطعام. فيمكن لمرضى السكري استعمال الكراوية في كميات كبيرة لخفض مستويات السكر في الدم. لكن ينصح بتجنب تناول الكراوية لمدة أسبوعين قبل إجراء العمليات الجراحية.

زيت بذر العنب :داخلياً التقليل من خطر الإصابات بأمراض القلب : يقــوي جدار الشرايين ويقـلل من هشاشة جدار الشعيرات الدموية وينقص البروتين (الكوليسترول ) ويباعد بين الصفحات الدموية مما يخفض من خطر الإصابة بالجلطات الدموية وتفيد في علاج تصلب الشرايين تحسين الاضـطرابات المـرتبطة بالقصور الوريدي المزمن مثل الوذمة اللمفية الوريدية، الدوالي، اعتلال الشبكية في حالة مرضى السكري علاج التهاب المفاصل – حماية خلايا الجهاز المناعي من الأكسـدة وتعزيز استجابة الخلايا اللمفاوية التقـليل من خطر الإصابة بقرحة المعدة يحافــظ عــلى مرونة الجلد :خارجياً يستخدم داخلياً و خارجياً في حالة القدم السكرية – يمنــح البشرة النضارة والشباب لوجود مادة الفينول التي تؤخر من شيخوخة البشرة حيث تلتقط الشوارد الحرة كما تحمي البشرة من أشعة الشمس فوق البنفسجية ، كمـــا يحــتوي زيت بذور العنب على أحماض الفينول وهي مواد مناسبة تماماً لبشرة الإنسان خصوصاً للنساء في منتصف العمر. من تـــأثيرات هذه المجموعة المضادة للأكسدة أنها مضادة للهيستامين ومضادة للالتهاب ومثبطة لأنــزيم إيلاستاز وأنزيم كولاجيناز. للمحافظة على مرونة الجلد وتقليل تجعد الجلد وتأخير الشيخوخة الجرعة: يؤخذ ملعقة 5 مل يوميا

زيت بذور البقدونس فوائد للبشرة: هذا الزيت يساعد في شفاء الكدمات ومفيد جدا للحد من قمل الرأس. وتستخدم على نطاق واسع في المنظفات، ومستحضرات التجميل، وكولونيا الرجال والمنتجات الأخرى ذات الصلة. الاستخدامات الطبية: وهو يستخدم في علاج الأوعية كسر الدم والتهاب المفاصل والمغص، وانقطاع الطمث والتهاب المسالك البولية. هذا الزيت الطبيعي هو فعال جدا في التعامل مع مشاكل الدورة الشهرية. لما له من المضادة للميكروبات، كما أنه يساعد في قتل الميكروبات الموجودة على العدوى ويحد أيضا من نموها مفيد جدا في تطبيق على الجروح لمنع من العدوى وكذلك يحد من إمكانية الكزاز. هذه الخاصية تجعل هذا الزيت الأكثر تفضيلا واحدا تلو معظم الناس. لديه قدرة مذهلة على إزالة السموم من الجسم والتي تساعد في التخفيف من احتمالات الأمراض مثل الروماتيزم والتهاب المفاصل والعديد من الأمراض. كما أنه يساعد في الحفاظ على صحة الجسم. هذا الزيت الطبيعي أيضا تشفي من أمراض الكلى والمثانة

زيت الحلبة له تأثير قوي على نمو الشعر ويحد من الصلع وتساقط الشعر والقشور، فهو مصدر جيد لحمض النيكوتينيك والبروتين، والأخير ضروري جدا من أجل إعادة نمو الشعر، وكمية البروتين الموجود بالحلبة يفسر قدرة زيت الحلبة على علاج تساقط الشعر، ويحتوي زيت الحلبة أيضا على كمية من الليستين وهو مرطب طبيعي ويمكن خلطه بزيت الخروع عند تدليك الرأس به. فوائد زيت الحلبة للصدر: فهو يحتوي على الأستروجين ويعمل على تحفيز هرمون البرولاكتين، وكلها عوامل مؤثرة في زيادة حجم الصدر(الثدي) وتسمينه، فهي تحفز نمو الأنسجة مما يجعل الصدر أكثر صلابة وحجما، ويمكن الحصول على مستخلصات الحلبة ثلاث مرات يوميا. فوائد زيت الحلبة للبشرة: يعمل زيت الحلبة على تحفيز تدفق الدم إلى الأنسجة، ولذلك فإن مستحضرات زيت الحلبة تعمل على الحماية من التجاعيد بالوجه والخدود، وله تأثير مرطب للجلد، كما أنه يعمل على إزالة السموم من البشرة بسبب صفاته المضادة للالتهابات، والتخلص من الشقوق الحرة التي تسبب الأمراض الجلدية المختلفة، ويمكن استخدام زيت الريحان مع زيت الحلبة للتخلص من مشاكل الجلد المختلفة

زيت الكزبرة داخلياً: أثبتت الدراسات الحديثة أن بذور الكزبرة فيها مضادات التهاب فعالة في حالات عدة بالإضافة لاحتوائها على مضادات للأكسدة ونمو الخلايا السرطانية. تستعمل في المشاكل الهضمية حيث تفيد في علاج الانتفاخات وغازات البطن وفي علاج المغص وتهدئة التشنجات في الأمعاء. مضاد لفقدان الشهية ومشاكل سوء الهضم. مدر للصفراء ويستخدم في حالات التهابات المرارة وحصيات المرارة منشط للكبد – يفيد في حالات التهاب الأمعاء والإسهال ومضاد للأميبا بشكل خاص – يفيد في حالات ما قبل الحيض والتوتر المرافق لسن اليأس ولغزارة الحيض – طارد للديدان المعوية وسوء الهضم والانتفاخات والبلهارسيا – يفيد في علاج الحموضة والمعدة وكثرة التبول عند مرضى السكري– خارجياً: علاج القروح والجروح والدمامل – لتشنج العضلات والتهاب المفاصل – لمعالجة الأرق والتوترات العصبي- ملعقة قبل النوم – تساقط الشعر – دهان موضعي للالتهابات والكسور

زيت الليمون فوائد: يعمل زيت الليمون على المحافظة على بشرة الوجه وحمايتها من خلال تضييق مسام الوجه وإزالة السموم منها فهو يعيد النضارة والحيوية لها ويعطيها لمعان. كمان أن زيت الليمون فعال وقوي على معالجة مشكلة الحبوب فيعمل على تنشيفها ومعالجتها جذرياً وتخلص من آثارها فهو مطهر طبيعي للوجه يخلصه من الدهون المتراكمة والزائدة. يحافظ زيت الليمون على الشعر ويحميه بطريقة فعالة وقوية، فيزيد من نضارته وحيويته ويقوي بصيلات الشعر ويخلص فروة الرأس من القشرة الزائدة ويجعلها أكثر قوة وصلابة ويمد خصلة الشعر بالمغذيات اللازمة ويقويها من الجذور ويزيد من نموها. يدخل زيت الليمون في تحضير وتصنيع العديد من الكريمات والمراهم ومستحضرات التجميل والعطور، فرائحته جداً زكية ومواصفاته تساعد على التخلص من مسام الوجه وتزيل منها الأوساخ ويطهر البشرة ينظفها بعمق. يقلّل من الاكتئاب وعدم الراحة ويساعد على الاسترخاء ويخفض من نسبة التوتر والقلق، ويساعد الدماغ على الاسترخاء ويخلصه من الجهد والتعب والإرهاق الذهني، أثبت فعاليته بتهدئة الجهاز العصبي يمنع حدوث الشد العصبي ويساعد أيضاً على التخلص من الدوخة والصداع المزعجين. يساعد زيت الليمون على النوم الهادئ بعيداً عن الإزعاج والتعب والإرهاق والأرق المتكرر. يعمل زيت الليمون على تقوية الجهاز المناعي وزيادة فعاليته لاحتوائه على العديد من الفيتامينات المتنوعة والتي تعمل على تنشيط خلايا الدم البيضاء ويزيد من نشاط الدورة دموية وحركتها في الجسم ويجعلها أكثر فعالية. يعمل زيت الليمون على التخلص من ارتفاع درجة الحرارة المتزايدة في الجسم ويعمل على الوقاية من الأمراض الوبائية مثل الملاريا وغيرها. يعالج المشاكل التي تحصل في الجهاز الهضم فهو يطرد الغازات من البطن ويعمل على استرخاء عضلات المعدة، ويقلّل من مشاكل الهضم ويخفض من نسبة الحموضة في المعدة ويقلل من تقلصات وتشنجات في الأمعاء والمعدة. يستخدم زيت الليمون في تحضير ملطفات الجو وذلك لرائحته القوية.

زيت الهيل: – مضاد للتشنج – علاج تشنجات العضلات والجهاز التنفسي، والربو، والسعال الديكي – مطهر ومضادات الميكروبات – له خصائص مطهرة ومضادة للميكروبات قوية جدا. إذا ما استخدمت لغسل الفم عن طريق إضافة بضع قطرات من هذا الزيت في الماء، فإنه يطهر تجويف الفم من الجراثيم ويقضي على رائحة الفم الكريهة. ويمكن أيضا أن تضاف إلى مياه الشرب لقتل الجراثيم الواردة هناك. ويمكن أيضا أن يستخدم في الأطعمة كمادة منكهة. الجهاز الهضمي: يعزز الهضم من خلال تحفيز الجهاز الهضمي بأكمله. يحافظ على معدة صحية ويساعد في الحفاظ على إفراز العصارة المعدية والأحماض الصفراوية في المعدة. كما أنه يحمي المعدة من العدوى يستخدم كمنبه يحفز إفراز الإنزيمات المختلفة والهرمونات، والعصارة المعدية,يحرك الدورة الدموية، وبالتالي الحفاظ على عمل التمثيل الغذائي السليم في جميع أنحاء الجسم. مدر للبول – هو يشجع التبول، مما يساعد الناس على فقدان الوزن، وانخفاض ضغط الدم، وإزالة السموم. مثير للشهوة الجنسية, يساعد علاج الضعف الجنسي، الخلل في الانتصاب والعجز الجنسي وفقدان الرغبة الجنسية، والبرود الجنسي. الاحتباس الحراري: زيت الهيل له تأثير الاحتباس الحراري. وهذا يعني أنه مع ارتفاع درجات الحرارة في الجسم، ويعزز والتعرق، ويخفف من أعراض نزلات البرد. كما يوفر راحة من نوبات الصداع التي تنتج عن المرض، ويمكن استخدامها لعلاج الإسهال الناجم عن البرد القارس.